جمعية محبي الأشجار تطالب بمراجعة مسار محور الجزائر: يخترق قلب المعادي، الجمعية: «الضاحية» أنشئت بعيدا عن «أبواق السيارات»

كتب: محمد عيسى
08:19 م | السبت 26 يونيو 2021

طالبت جمعية محبي الأشجار، الجهات المسؤولة بمراجعة مسار «محور الجزائر»، وهو محور مروري من المقرر أن يخترق ضاحية المعادي، مطالبين بالوصول لحلول بديلة تغني عن هذا المحور المروري ذي الحركة المرورية السريعة بقلب ضاحية المعادي، لتراعي في مضمونها النسيج العمراني للحي، ومناطق ذات بعد تاريخي وثقافي، حيث يوجد في المنطقة التي من المقرر أن يمر بها «المحور» عدد من المباني الهامة تاريخيا، ولتجنب الضاحية المزيد من التلوث السميع والبصري، واصفين ذلك بأنه يتعارض مع معايير الاستدامة العالمية لتصميم عمران المناطق السكانية القائمة.
ووصفت «الجمعية» نفسها، في بيان صادر عنها، بأنها إحدى أقدم الجمعيات البيئية العامة في مصر، وأنها تتقدم بهذا الطلب نيابة عن العديد من الجمعيات الأهلية والمجتمع المدني بضاحية المعادي.
الجمعية: المعادي يعود تاريخ إنشائها إلى 1904
وقالت الجمعية إن منطقة المعادي يعود تاريخ إنشائها إلى عام 1904، وأنها متفردة بسمات عمرانية واجتماعية وطبيعية تجعلها واحدة من أكثر أحياء القاهرة تميزا، واصفة إياها بنموذج مثالي للعلاقة المتناسقة بين المسكن، والمساحات الخضراء، والمناطق التجارية باشتراطات بنائية خاصة، تجعلها نموذجا مصغرا لـ«المدينة الخضراء».
وأضافت: «ونشأت وتشكلت الضاحية على رؤية واضحة من مؤسسيها وساكنيها، لتنمو وتتطور بيد أجيال متعاقبة، من أبنائها الذين يجمعهم حب ضاحية المعادي والانتماء إليها مما جعلها ضاحية متميزة بلا أسوار، وأثمر هذا المجهود في اعتبارها واحدة من أهم المناطق ذات القيمة المتميزة والمحمية بالقانون رقم 119 لسنة 2008 للحفاظ على القيمة المعمارية والعمرانية والتاريخية والعلمية والبيئية والإنسانية».
ولفتت الجمعية إلى أن عمران ضاحية المعادي أثر في سلوكيات كل فئات المجتمع من مقيمين وعاملين وزائرين، وارتقى بجودة الحياة، وجعل من شوارعها مسارات مفتوحة للسير، والركض، والتنزه بالدراجات، وعدم استخدام أبواق السيارات، بل والاعتماد على الحركة بلا سيارة في كثير من الأحيان.
وأشارت إلى أن «الحي الهادئ» يواجه تحولا عنيفا يهدد، إلى غير رجعة، طبيعة المكان وهويته لوجود توجه مروري بإقامة محور الجزائر، هذا الشريان المروري السريع الذي سيخترق قلب حي المعادي، ويمزق النسيج العمراني له، ويتلف الطبيعة الخضراء الهادئة به، بل ويدمر ثروته الشجرية المعمرة التي قاومت الكثير من التحديات حتى أصبحت قوية وقادرة على العطاء، وتعد موردا اقتصاديا وبيئيا هاما لا يجوز إهداره، ويمثل جزءًا هاماً من ذاكرة الأمة، وهويتها، وتنوعها الحيوي

المصدر الوطن



أخر الأخبار

محور المعادي

الثلاثاء 29 يونيو 2021 10:59 ص بريشة: دعاء العدل

طالبوا بتوفير مواصلات لمناطق الوحدات الجديدة.. سكان شارع “ترسا” يستغيثون ...

الأربعاء 13 يناير 2021 | 11:07 مساءً كتب : مصطفى كامل / تصوير :ولاء السيد بعدما أصدر رئيس مجلس الوزراء، …

كامل الوزير 1200 عقار لابد من إزالتها لتوسعة الدائري

كتب ناجى محمد على 2021/03/22 – 8:54 مساءً قال المهندس كامل الوزير، وزير النقل، إن هناك حصرا بـ 1200 عقار …




التخطي إلى شريط الأدوات