راصد الاحتجاجات الاقتصادية والاجتماعية والعمالية

أزمة الإزالات في مصر – إلى أي مدى قد تخسر الحكومة دعم “رجل الشارع”؟

تهدم الحكومة آلاف المنازل في جميع أنحاء البلاد، بهدف التطوير والتوسع في عمليات إنشاء الطرق، وتأسيس مشروعات استثمارية من خلال بناء مراكز تسوق ومراكز ترفيه ومباني شاهقة الارتفاع. ومنذ بدء هذه السياسات، التي وصلت ذروتها هذا العام، نظم الأهالي، من أصحاب الشقق والعمارات المزعوم هدمها، بتنظيم احتجاجات عدة لوقف أعمال الهدم – أو التطوير كما تسميها وسائل الإعلام المملوكة للحكومة. ويهدف التقرير إلى استخلاص الطريقة التي بدأت بها الحكومة تسهيل الطريق لعمليات الهدم الواسعة، وكيفية تعاملها مع ردود فعل الشارع. ولا يسعى هذا التقرير المصغر لعرض حقائق رقمية عن الاحتجاجات المرتبطة بالمنازل، بل يُعني بتحليل سردية الحكومة وعرض وجهات نظر الأهالي المتضررين من أعمال الإزالات، ومناقشة المدى الذي قد يصل إليه نفورهم المحتمل نتيجة هذه الإزالات، وخاصة الأهالي من الطبقة الوسطى والطبقات الفقيرة، ممن يمثل لهم امتلاك لمنزل ركيزة مهمة لحياة كريمة.

للاطلاع على التقرير

عداد الديون