العدالة البيئية

هيدروجين من شمال إفريقيا: حقيقة خطط الاتحاد الأوروبي لاستيراد الهيدروجين الأخضر

بعد غزو روسيا لأوكرانيا، وضعت المفوضية الأوروبية خطة طاقة جديدة تسمى”REPowerEU” والتي تهدف إلى ضمان الأمن الطاقي للدول الأوروبية من خلال إمدادها بالهيدروجين الأخضر من شمال إفريقيا والتي تعيش اليوم مخاض أزمة الطاقة، وذلك لأجل وضع حد للاعتماد على الغاز الروسي. فقد ضاعفت المفوضية الأوروبية أهدافها الخاصة بالهيدروجين أربع مرات وتخطط استيراد 10 ملايين طن بحلول عام 2027.

كشفت دراسة نشرها المعهد عبر الوطني (TNI) ومرصد أوروبا للشركات (CEO) عن لاعقلانية خطة المفوضية الأوروبية بالإضافة إلى النواقص الفنية والاقتصادية. تمت المصادقة على التقرير قبل النشر من طرف: الشبكة الدولية للجنة من أجل إلغاء الديون غير المشروعة، مجموعة العمل من أجل ديمقراطية الطاقة،المرصد التونسي للمياه، نوماد 08، شبكة شمال إفريقيا للسيادة الغذائية، جمعية تضريب المعاملات المالية من أجل الفعل المواطني (أطاك)-المغرب، المنصة التونسية للبدائل، منتدى الحق في المياه بالمنطقة العربية، الورشة الإعلامية للحقوق الاقتصادية والاجتماعية، انحياز.

إن هذا الاهتمام المتزايد بالهيدروجين الأخضر بدعم من الأموال العامة الأوروبية ليس إلا طموحًا جديدًا للاستيلاء الاستعماري على موارد شمال إفريقيا، لا سيما عندما يتعلق الأمر بالصفقات المبرمة بين الشركات الأوروبية الكبرى والقادة السياسيين والنخب المحلية.