متابعات عمالية

أصدرت منظمة العمل الدولية تقريرها عن الحماية الاجتماعية 2020-2022

 

أصدرت منظمة العمل الدولية تقريرها عن الحماية الاجتماعية 2020-2022، والذى كشف عن فجوات هائلة في تغطية الحماية الاجتماعية حول العالم، حيث لا يتمتع 47٪ من الأشخاص بأي حماية اجتماعية على الإطلاق، ويفتقر 22٪ آخرون إلى الحماية الكاملة بما يتماشى مع معايير العمل الدولية. 

وجاء ضمن تعليق “شاران بورو” الأمين العام للاتحاد الدولي للنقابات حول محتوى التقرير:  “في حين اتخذت بعض البلدان تدابير مؤقتة لمكافحة الوباء، يكشف هذا التقرير عن مدى ضآلة التقدم المتحقق بشكل عام. إنها فضيحة عالمية أن يفتقر مليارات من البشر إلى أي شكل من أشكال الحماية، وأن يكون ثلث سكان العالم فقط مشمولين على نحو كاف.”

و تابعت شاران بورو:”بالنسبة للبلدان الأقل ثراءً على وجه الخصوص، أصبح إنشاء صندوق عالمي للحماية الاجتماعية أكثر إلحاحًا من أي وقت مضى. وتحتاج جميع الحكومات إلى الاعتراف بأن الحماية الاجتماعية استثمار يدر عائدات إيجابية على الصعيدين الاجتماعي والاقتصادي. … كما يمثل غيابها أيضًا مشكلة صحية عامة رئيسية، خاصة أثناء الوباء، عندما لا يملك الناس خيارًا  سوى العمل من أجل البقاء، بما يعرضهم والقريبين منهم للعدوى.”

واضافت :” في غياب الحماية الاجتماعية، سيستمر فيروس كورونا في الانتشار، وسيحصد المزيد من الأرواح. وقد يؤدي إلى ظهور متغيرات جديدة ربما تهدد الجميع على هذا الكوكب. لهذا السبب تمثل الحماية الاجتماعية الشاملة أحد مطالب العمال الخمسة وفقًا للعقد الاجتماعي الجديد”.

التقرير كاملا على موقع منظمة العمل الدولية

 الاتحاد الدولى للنقابات تعليقا على صدور التقرير

عداد الديون

تابعنا علي فايسبوك

القائمة البريدية

للإشتراك في القائمة البريدية