متابعات عمالية

بيان الاتحاد الدولى للنقابات | كى لا يفقد مزيد من العمال حياتهم وصحتهم

في يوم 28 أبريل، ومع إحياء ذكرى العمال الذين فقدوا حياتهم بسبب حوادث العمل والأمراض في جميع أنحاء العالم، تضغط النقابات العمالية لتحقيق مطلبين رئيسيين انقاذا لملايين الأرواح.

 يجب أن تأخذ الصحة والسلامة المهنيتين مكانة الحقوق الأساسية في منظمة العمل الدولية، إلى جانب الحقوق الأساسية القائمة؛ مثل حرية التنظيم النقابى، والمفاوضة الجماعية، والحماية من التمييز ومن العمل الجبري، ومكافحة عمل الأطفال. وسيمكن القرار التاريخي الصادر عن مجلس إدارة منظمة العمل الدولية في مارس 2021 من إقرار هذا الحق في مؤتمر منظمة العمل الدولية في يونيو 2022.

وصرحت شاران بورو، الأمين العام للاتحاد الدولي للنقابات قائلة: “هذه قضية ذات أهمية قصوى، وقد استغرقت بالفعل وقتًا طويلاً لحلها. حيث يتسبب سوء الصحة والسلامة في مكان العمل في وفاة حوالي 2.78 مليون شخص كل عام. 

“عندما تصبح الصحة والسلامة المهنيتين حقًا أساسيًا من حقوق منظمة العمل الدولية، ستزداد فرص مساءلة الحكومات وأصحاب العمل لوقف المذبحة، وستكسب النقابات  العمالية وممثلي سلامة مكان العمل مزيدًا من النفوذ. لن يقاوم هذا سوى أرباب العمل السيئون، ونحن على استعداد للقتال بقوة من اجل إنقاذ   الأرواح “.

ينبغي تصنيف COVID-19 باعتباره مرضًا مهنيًا. وسيوفر مزيدًا من الحماية للعمال، ويمكّن عائلات العمال من الحصول على تعويضات في حالة وفاة العامل أو إصابته  بفيروس Covid-19 في العمل. وفي العام الماضي، دعت النقابات العالمية منظمة العمل الدولية إلى إدراج Covid-19 في الأمراض المهنية، وأظهر مسح أولي للاتحاد الدولي للنقابات شمل 58 دولة، اتخاذ 26 دولة فقط لهذه الخطوة حتى الآن. وفي بعض الحالات ، لم يشمل هذا سوى العاملين في القطاع الصحي.

يتفشىCovid-19  في معظم الحالات بمكان العمل، بما في ذلك المدارس. وستلعب أماكن العمل الآمنة دورًا حاسمًا في وقف انتشار الجائحة.

وأضافت :”إن الحصول على تعويضات لـلإصابة بفيروس Covid-19 المرتبطة بالعمل، أمر مهم بشكل خاص، لأنه يتسبب في وفاة عديد من العمال، وحالة إعياء لآخرين تستمر بعد فترة طويلة من الإصابة. 

وبينما نرحب باعتباره حالة إصابة مهنية للعاملين الصحيين، فمن الخطأ  استبعاد بعض البلدان لقطاعات أخرى مثل العاملين فى تعبئة اللحوم وعمال المتاجر الذين شهدوا معدلات إصابة عالية بسبب ضعف الضوابط وإهمال صاحب العمل. 

كل عامل يستحق أن يشمله ذلك الإجراء. ويجب على الدول التي تقاعست أن تتخذ هذه الخطوة دون إبطاء، وسيشجع على ذلك إدراج منظمة العمل الدولية للحق فى الصحة والسلامة المهنيتين في القائمة”.

ويدعو الاتحاد الدولي لنقابات العمال أيضًا إلى زيادة إنتاج اللقاحات ضد فيروس SARS-CoV-2  الذي يسبب Covid-19. ويجب أن يشمل ذلك إزالة جميع الحواجز التى تعوق انتاجه، بما في ذلك الملكية الفكرية وابتزاز الأرباح، لضمان إتاحة اللقاحات والاختبارات والعلاج ووسائل الصحة العامة الأخرى للجميع دون تمييز.