أصوات من الميدان

الوجبة المدرسية

نظرة علي استراتيجية الحكومة لمواجهة التقزم والسمنة

مقدمة

في عام 2021 وأثناء افتتاح الرئيس عبدالفتاح السيسي للمدينة الصناعية الغذائية “سايلو فودز” تحدث عن التغذية المدرسية وأهميتها وقيام المصنع بإنتاج الوجبة للطلاب في المدارس ويكلف البرنامج حوالي 8 مليارات جنيه وذلك من خلال اقتطاع هذه الأموال من الوزارت والجهات الحكومية المختلفة. ويرجع ذلك إلى أهمية الوجبة المدرسية في مصر وعلاقتها بتقليل التسرب من التعليم ومحاولة مساعدة الأسر المصرية في توفير وجبة لأطفالهم في المدرسة، خاصةً الأسر في المناطق المهمشة والفقيرة. وبدأ برنامج التغذية منذ أربعينيات القرن العشرين وظل مستمرا إلى الآن مع تغيرات في أشكال الوجبة وطرق تقديمها. لكن مؤخرا تسببت الكثير من الوجبات في تسمم الطلاب في المدارس ما أدى إلى توقفها عدة مرات وسوف يقدم مصنع سايلو فودز الوجبات للطلاب لمنع وجودة إصابات تسمم اخرى للطلاب ولكن رجعت اخبار تسمم الطلاب في المدارس مرة اخرى بعد افتتاح المصنع بقليل في محافظتي أسيوط وقنا وهو ما دعا المحافظ إلى وقف توزيع الوجبات المدرسية لحين انتهاء التحقيق.

نذكر إلى أهمية الوجبة ترجع أيضا إلى الحفاظ على الطلاب من أمراض سوء التغذية مثل الأنيميا والتقزم والسمنة والتي أشار تقرير وزارة الصحة عن انتشار هذه الأمراض بين الطلاب بنسب كبيرة. وتختلف كل محافظة عن الأخرى من حيث انتشار المرض وسوف تقدم وجبة مختلف على حسب نوع إصابات الطالب، الوجبة التي تقدم للطالب الذي يعاني من الأنيميا غير الوجبة التي تقدم للطالب يعاني من السمنة أو التقزم. وتعاني المحافظات الفقيرة والمهمشة بشكل كبير من سوء التغذية. كما يمكن للوجبة أن تساعد في تقليل نسب تسرب الطلاب من المدارس ومساعد الأسر الفقيرة في توفير وجبة الإفطار في الصباح لأبنائهم من خلال المدرسة. وعقد دورات لمجلس الأمناء لأولياء الأمور عن أهمية الوجبة الصحية ومخاطر الطعام السريع وقليل القيمة الغذائية.

تقدم الورقة موجز قصير عن تاريخ الوجبة المدرسية في مصر منذ الملك فاروق وحتى الرئيس السيسي. كما تعرض خريطة أمراض سوء التغذية في المحافظات وكيف وضعت وزارة التربية والتعليم خطة لإنهاء هذه الأمراض من خلال توفير وجبات ذات قيمة غذائية تتناسب مع الوضع الصحي لكل طالب وطالبة. ثم نشير إلى  خريطة تسرب الطلاب من التعليم على مستوى الجمهورية وأن توفير وجبة لهم قد تساعد على إعادتهم مرة أخرى إلى المدارس . كما أن الوجبة المدرسية تلعب دورا مهمة للطلاب وللأسرة في وقت واحد. 

اعتمادنا في الورقة على عدة مصادر أهمها الأخبار الصحفية واللقاءات التليفزيونية التي تخص التغذية المدرسية في مصر. ونشير إلى أن قلة البيانات كانت عائقا أمامنا في بعض الأمور على سبيل المثال، تاريخ الوجبة وشكلها في عهد الرؤساء السابقين. وعن محتوى الوجبة المدرسية.

لتحميل التقرير 

ولقراءة التقرير

عداد الديون

Facebook

تابعنا علي فايسبوك

القائمة البريدية

للإشتراك في القائمة البريدية

التخطي إلى شريط الأدوات