راصد الاحتجاجات الاقتصادية والاجتماعية والعمالية

تقرير | احتجاجات عمال مصانع كريستال عصفور

 فيما قبل ثورة يناير 2011، لا نجد لعمال كريستال عصفور احتجاجًا واحدًا بين الاحتجاجات. وذلك مع التنويه بأن الاحتجاجات لم تكن حكرًا على عمال القطاع العام وقطاع الأعمال العام، الذين احتجوا فى مصانعهم، أو أرسلوا فريقًا منهم كى يفترش رصيف مجلس الشعب فى شارع القصر العينى بالقاهرة قبيل الثورة طوال 2010، بعد أن ظلوا لسنوات يحتجون فى مصانعهم. وعلى سبيل المثال لا الحصر، سادت الاحتجاجات شركات الغزل والنسيج؛ مثل غزل شبين وشركات الغزل بالمحلة وزفتى والفيوم التابعة لقطاع الأعمال العام، وشركات أبو المكارم للصناعات النسيجية والتنمية الاقتصادية النسيجية والسويدي للكابلات وحديد عز التابعة للقطاع الخاص، ثم شركات النيل لحليج الأقطان وشركة الورق الاهلية، وشركة شرق الدلتا للنقل وشركة المطاحن بفروعها، والنصر للسيارت وكراكات الوجه القبلى التابعة لقطاع الأعمال العام.  وتطول القائمة، وتكاد تعم جميع القطاعات، بعد أن أسفرت سياسات الإصلاح الهيكلي عن آثارها المدمرة. إذ توقفت مصانع وسرحت عمالة، وخفضت أجور، وسُحبت مكتسبات السنوات الماضية، مثل حصول العمال على نسبة من الأرباح.

أما بعد الثورة، فقد كانت الاحتجاجات أعم وأشمل، حين شعر المصريون أن باستطاعتهم الاحتجاج والحصول على حقوق لهم بعد أن زال عصر مبارك. ومن هنا، لم يكن احتجاج عمال مصانع كريستال عصفور استثناءًا، لكنه لم يكن أيضًا كبقية الاحتجاجات، معبرًا عن الشكوى من سياسات الإصلاح الهيكلي أو من الإدارة السيئة للدولة، لكنه كان ضد سياسات مالك الشركة المهندس وليد عصفور بالأساس.

وتركزت الاحتجاجات فى شهور قليلة، نوفمبر وديسمبر 2013، ومايو 2014، ثم توقفت بعدها  تمامًا؛ إذ نجح مالك الشركة فى التخلص من آلاف العمال خلال الاحتجاجات التي اجتاحت المصانع خلال هذين العامين. ولم تظهر للسطح فيما بعد على الاطلاق، نظرًا للقمع الوحشي لتلك الاحتجاجات، وحالات الفصل التي كانت جزاءًا لمن يرفع صوته اعتراضًا، أو يطالب بحقوق مشروعة تم الاتفاق عليها؛ مثل العلاوة الدورية ونسبة من الأرباح السنوية. 

ويبلغ عدد العمال رقمًا هائلًا في خمس مصانع متفرقة على أكثر من موقع، حيث وصل حسب الموقع الرسمى للمصانع على شبكة الإنترنت عام 2014 إلى 28 ألف عامل، مع ملاحظة أن العدد كان مذكورًا فقط فى الموقع المدون باللغة الانجليزية، بينما خلى الموقع باللغة العربية من هذه التفصيلة. 

والمعلومات الواردة فيما يلي عن المنشأة مأخوذة عن موقع  الشركة باللغة الانجليزية: “كريستال عصفور شركة مصرية، وهي أحد أكبر شركات إنتاج الكريستال في العالم. وتعد كريستال عصفور حاليًا من أكبر مصنعي ومصدري الكريستال على مستوى العالم، بطاقة إنتاجية تتجاوز 100 طن يوميًا. وتصدر منتجاتها لأكثر من 50 دولة عبر العالم.” ولا يتطرق الموقع بالطبع لما قد تؤاخذ عليه الشركة من استخدام الرصاص في إنتاج الكريستال. 

وقد تأسست شركة كريستال عصفور في مدينة شبرا الخيمة عام 1961 على مساحة 2200 متر مربع، وبطاقة بشرية لا تتخطى 200 عامل، يستعينون بأدوات أساسية بسيطة. أما اليوم، توسعت شركة كريستال عصفور لتضم 5 مصانع بمساحة إجمالية تتجاوز 1.2 مليون متر مربع. ويعمل بتلك المصانع الخمسة أكثر من 28000 عامل من الرجال والنساء. وما زالت الشركة تحتفظ بمكانتها العالمية حتى اليوم.

لتحميل التقرير 

ولقراءة التقرير

عداد الديون

Facebook

تابعنا علي فايسبوك

القائمة البريدية

للإشتراك في القائمة البريدية

التخطي إلى شريط الأدوات